أمور لجلب البركة لبيتك فاحرص عليها

المقال
أمور لجلب البركة لبيتك فاحرص عليها
1263 زائر
14-11-2013 02:59
محمد أحمد عامر

أمور لجلب البركة لبيتك فاحرص عليها


1- القرآن :
فالله تعالى وصفه بأنه مبارك فقال :
{ وَهَـٰذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُّصَدِّقُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ }
الأنعام: 92
وقال صلى الله عليه وسلم :
[ لا تجعلوا بيوتكم مقابر . إن الشيطان ينفر
من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة ]
الراوي: أبو هريرة المحدث:مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 780
خلاصة حكم المحدث: صحيح

2 - التقوى والإيمان :
ولا شك أنها من الأمور الجالبة للبركة، حيث
يقول الله عز وجل :
{ وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَىٰ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ }
الأعراف: 96
والزوج يجد البركة بتقواه مع زوجته وأولاده
ورزقه وحلاله.


3 - التسمية :
وتكون في بداية كل عمل
قال صلى الله عليه وسلم :
[ إذا دخل الرجل بيته ، فذكر اسم الله تعالى حين يدخل وحين يطعم ، قال الشيطان : لا مبيت لكم ولا عشاء ههنا ، وإن دخل فلم يذكر اسم الله عند دخوله ، قال الشيطان : أدركتم المبيت ، وإن لم يذكر اسم الله عند مطعمه قال : أدركتم المبيت والعشاء ]
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث:الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو
الرقم: 519 خلاصة حكم المحدث: صحيح

4 - الاجتماع على الطعام :
وقد بورك الأكل المجتمع على الطعام وجعلت
البركة على الطعام الذي يجتمع عليه الناس، قال صلى الله عليه وسلم :
[ طعام الاثنين كافي الثلاثة ، وطعام الثلاثة كافي
الأربعة ]
الراوي: أبو هريرة المحدث:الألباني - المصدر:
صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3908
خلاصة حكم المحدث: صحيح
ويظهر هذا جلياً في إفطار رمضان حيث تزداد بركة الطعام بازدياد عدد المجتمعين عليه .


5 - الأكل الحلال :
وهو الأكل الطيب الذي يبارك الله فيه قال صلى الله عليه وسلم :
[ إنَّ اللهَ طيِّبٌ لا يقبلُ إلِّا طيِّبًا ]
الراوي: [أبو هريرة] المحدث:الزرقاني - المصدر: مختصر المقاصد - الصفحة أو
الرقم: 208
خلاصة حكم المحدث: صحيح
فالمال الحرام لا يبارك الله به ولا يعود على
صاحبه إلا بالفقر والنقص .


6 - كثرة الشكر :
وهي واضحة من قوله تعالى :
{ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ }
ابراهيم : 7
والزيادة هنا زيادة في كل شيء سواء بالمال أو الصحة أو العمر إلى آخر نعم الله التي لا تعد ولا تحصى .


7 - التبكير :
وذلك يكون في استيقاظ الإنسان باكراً وابتداء
أعماله في الصباح الباكر، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :
[ اللهم بارِكْ لأمتي في بكورها ، وكان إذا بعث سَرِيَّةً أو جيشًا بعثهم أولَ النهارِ ، قال : وكان صخرٌ تاجرًا فكان يبعثُ في تجارتِه أولَ النهارِ فأثْرَى وكثُرَ مالُه ]
الراوي: صخر بن وداعة الغامدي المحدث:ابن حبان - المصدر: المقاصد الحسنة
الصفحة أو الرقم: 115
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
ويتحدث كثير من الأشخاص عن سبب نجاحهم بعد توفيق الله تعالى أنه التبكير في أداء الأعمال .
والله يبارك في بيوتكم

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : 1 تعليق
« إضافة تعليق »
23-12-2013 06:16

(غير مسجل)

omar

ممكن اشترك معكم انه موقع رائع جدا
[ 1 ]
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 1 =
أدخل الناتج
جديد المقالات
كيف نستعد لرمضان - ركــــن الـمـقـالات
إحذر من الغيبة القلبية - ركــــن الـمـقـالات
هيا ندخل الجنة - ركــــن الـمـقـالات
لا تحزني ياأخيتي - ركــــن الـمـقـالات